تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

30 مايو 2008

الموافقة على معاهدة بشأن الذخائر العنقودية في دبلن

الموافقة على معاهدة بشأن الذخائر العنقودية في دبلن
وافقت 110 دول يوم الأربعاء في دبلن على نص مؤقت لاتفاقية تاريخية جديدة بشأن الذخائر العنقودية، وهي معاهدة لحظر "استخدام الذخائر العنقودية وإنتاجها ونقلها".

وتم التوصل إلى الاتفاقية بعد حملة عالمية قامت بها منظمات المجتمع المدني وعدة مؤتمرات دولية للحكومات والمنظمات غير الحكومية، بدأت في أوسلو في فبراير/شباط 2007، وانتهت يوم الجمعة بعد مفاوضات مكثفة جرت في دبلن بقيادة الحكومة الأيرلندية ودامت عشرة أيام.

وسيتم اعتماد نص المعاهدة المؤقتة رسمياً في دبلن يوم الجمعة، الموافق 30 مايو/أيار 2008، وستُفتح للتوقيع عليها في أوسلو في ديسمبر/كانون الأول 2008. وفور حصول الاعتماد الرسمي للمعاهدة، فإن أكثر من 100 دولة مشاركة – من بينها الدول الحليفة الأعضاء في معاهدة شمال الأطلسي "الناتو" – من قبيل المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وهولندا والدنمرك وإيطاليا وأسبانيا وبلجيكا – ستصبح ملتزمة بوضع حد لاستخدام هذه الأسلحة العشوائية التي لا تميز بين الأهداف العسكرية والمدنية. وستصبح المعاهدة ملزمة قانونياً فور مصادقة 30 دولة عليها.

وقد انضمت منظمة العفو الدولية إلى شركائنا وحلفائنا في "الائتلاف المناهض للذخائر العنقودية" في شتى أنحاء العالم للترحيب بهذه الاتفاقية التي تمثل علامة فارقة وسترسي معايير قانونية دولية جديدة لحظر الأسلحة العشوائية وحماية المدنيين أثناء النـزاعات المسلحة وبعدها.

وتعتقد منظمة العفو الدولية أنه في الوقت الذي لا تتسم هذه المعاهدة الجديدة بالكمال، فإنها ستمكِّن الدول من تقليص مخاطر وقوع وفيات وإصابات بين صفوف المدنيين أثناء النـزاعات وبعدها إلى درجة كبيرة.

وقد أسهمت منظمة العفو الدولية، على مدى سنوات عدة، في فضح آثار القنابل العنقودية، كما هي الحال في العراق ولبنان، وكانت عضواً نشيطاً في الائتلاف المناهض للذخائر العنقودية منذ عام 2007. ولعبت عدة فروع لمنظمة العفو الدولية – وخاصة فروع كل من النرويج وبيرو ونيوزيلندا والنمسا وأيرلندا – دوراً في "عملية أوسلو"، بينما مارست فروع أخرى ضغوطاً على حكومات بلدانها، ومنها حكومات الدول المنتجة للأسلحة العنقودية، كما فعلت فروع بلجيكا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. كما شارك وفد خبراء من منظمة العفو الدولية في مؤتمر دبلن.

ويفرض نص المعاهدة حظراً تاماً على استخدام الذخائر العنقودية. وعلى الرغم من المحاولات التي بذلتها في البداية الدول التي تخزِّن هذه الأسلحة لحماية مخزونها، فإن المعاهدة لا تسمح بفترة انتقالية ولا بأية استثناءات.
وعلاوة على ذلك، فإن النص المتعلق بالمساعدات الإنسانية للضحايا والمجتمعات المتضررة، فضلاً عن التزامات البلدان المتضررة والمانحة بتنظيف الأراضي الملوثة، قد تتجاوز ما تم الاتفاق عليه في معاهدة الألغام الأرضية، وتبني على الاتفاقية الخاصة بحقوق الأشخاص المعوقين.

بيد أن الفقرة الجديدة المثيرة للخلاف في المعاهدة والمتعلقة بالعمليات العسكرية المشتركة ضد الدول التي ترفض الانضمام إلى المعاهدة تعتبر أمراً مخيباً للآمال. غير أن المشاركين في الحملة يصرون على وجوب تفسير المعاهدة بحيث تحظر استخدام هذه الأسلحة في عمليات التخزين الأجنبي والمساعدات الدولية.

إن الذخائر العنقودية أسلحة تفتح في الهواء وتتناثر بشكل عشوائي بعشرات أو مئات الذخائر الصغرى أو ("القنيبلات") على مساحة شاسعة من الأرض. وهي تشكل أخطاراً شديدة على أرواح المدنيين ووسائل المعيشة، سواء في وقت استخدامها أو بعد انتهاء الأعمال الحربية. وذلك يعود إلى الأثر الذي تحدثه الذخائر العنقودية الذي يطال مساحات واسعة، وإلى العدد الكبير من الذخائر الصغرى التي لا تنفجر. إن لهذه الذخائر الصغرى التي لا تنفجر آثاراً طويلة الأجل. فهي تسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، وتعيق وصول المساعدات الإنسانية والعمليات السلمية وعمليات إعادة الإعمار في فترة ما بعد النـزاع، فضلاً عن جهود التنمية. وما لم تُتخذ خطوات دولية عملية، فإن الأخطار المحدقة بالمدنيين من جراء الذخائر العنقودية ستزداد، لأن هذه الذخائر ستستمر في الانتشار وسيزداد عددها على المستوى العالمي.

موضوعات

المعدات العسكرية والأمنية والشرطية 

حملات

Arms control and human rights 

@amnestyonline on twitter

أخبار

06 أغسطس 2014

في أعقاب استقالة رئيس الوزراء وحكومته، دعت منظمة العفو الدولية السلطات المعنية في جمهورية أفريقيا الوسطى ،بما في ذلك الرئيسة الانتقالية، كاثرين سامبا- بانزا، إلى ضمان أن لا... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

06 أغسطس 2014

على مدى أشهر، ظلت خطوط المعارك تتبدل سريعاً في شرق أوكرانيا، عقب فرض الانفصاليين الموالين لروسيا سيطرتهم الفعلية على عدة مدن رئيسية في الإقليم

 

Read more »
19 أغسطس 2014

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم أن استئناف الضربات الجوية الإسرائيلية وإطلاق الصواريخ من غزة يؤكدان على حتمية الحاجة إلى السماح لمنظمات حقوق الإنسان بدخول القطاع فورا ومراقبة... Read more »