تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

18 يناير 2011

منظمة العفو تحث السلطات المصرية على إسقاط حكم بالإعدام صدر بالعلاقة مع أعمال القتل الطائفي

منظمة العفو تحث السلطات المصرية على إسقاط حكم بالإعدام صدر بالعلاقة مع أعمال القتل الطائفي

أدانت منظمة العفو الدولية حكم الإعدام الصادر على رجل وجد مذنباً بأعمال قتل طائفية في مصر، ودعت السلطات إلى التوقف عن الالتفاف على نظام القضاء الجنائي باستخدام محاكم الطوارئ.

إذ حُكم على محمد أحمد حسين أمس بالإعدام من قبل محكمة أمن الدولة العليا (طوارئ) لقتله ستة أقباط مسيحيين ورجل شرطة مسلم جراء إطلاقه النار عليهم من سيارة مسرعة أثناء مغادرة المصلين كنيسة في مدينة نجع حمادي في 6 يناير/كانون الثاني 2010.

وقالت منظمة العفو: "إننا ندعو السلطات المصرية إلى تخفيف حكم الإعدام الصادر ضد محمد أحمد حسين".

"فأكثر ما يبعث على القلق هو نظر هذه القضية من قبل محكمة لا تسمح بالاستئناف وتحرم المتهم من الضمانات الأساسية للمحاكمة العادلة. وهذه الممارسة اختزال لنظام القضاء الجنائي ويجب أن تتوقف.

"إننا ندين القتل المأساوي لستة مصلين ولرجل شرطة، ولكننا نخشى أن مثل هذه العقوبة القاسية قد لا تكون حصيلة الاستناد إلى الأدلة المتوافرة وإنما لإظهار تصميم السلطات على مكافحة العنف الطائفي، ولا سيما في أعقاب تفجير كنيسة الإسكندرية."

ولا تخضع الأحكام الصادرة عن محاكم الطوارئ، التي يتم اللجوء إليها غالباً لنظر القضايا ذات الحساسية السياسية، للاستئناف. فعقب إقرار مفتي الديار المصرية، وهو أعلى سلطة دينية في مصر، الحكم، تعلن المحكمة أن الحكم قد أصبح قطعياً ويغدو من صلاحية رئيس الجمهورية التصديق على الحكم أو تخفيفه.

وقد أبلغ محامي محمد أحمد حسين منظمة العفو الدولية أنه لا يعتقد، ورغم الالتزام في المحاكمة بالأصول الإجرائية، أن الأدلة التي تم الاستناد إليه في إثبات ذنب موكله قطعية. وقد أنكر محمد حسين أنه مسؤول عن أعمال القتل.

وجاء الحكم على محمد حسين عقب أسبوعين من تفجير طال كنيسة قبطية في الإسكندرية في 1 يناير/كانون الثاني وقتل فيه 33 شخصاً. وتساور منظمة العفو الدولية بواعث قلق من أن السلطات المصرية راغبة في تهدئة التوترات الطائفية عن طريق اتباع نهج صارم حيال العنف الطائفي.

ومضت منظمة العفو الدولية إلى القول: "من غير الجائز توظيف عقوبة الإعدام للتصدي للعنف الطائفي، فهي بالتأكيد لن تحول دون وقوع حوادث عنف في المستقبل. وينبغي على السلطات المصرية أن تبدأ بإلغاء جميع التدابير القانونية التقييدية وجميع القيود الأخرى المفروضة على الأقباط وعلى غيرهم من الأقليات الدينية".

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الحكمين الصادرين بحق شريكي محمد أحمد حسين المزعوميْن، قرشي أبو الحجاج محمد وهنداوي السيد محمد، في 20 فبراير/شباط.

ومنظمة العفو الدولية تحض السلطات المصرية على تخفيف جميع أحكام الإعدام، وعلى أن تتقيد على نحو صارم بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

حملات

Abolish the death penalty  

البلد

مصر 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

موضوعات

MENA unrest 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

22 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن ما زُعم عن خطط باكستان تنفيذ أحكام الإعدام بخمسمائة شخص آخرين تبعث على "عميق القلق" ولن تسهم في حماية المدنيين من النزاع الدائر مع حركة طالبان... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

23 ديسمبر 2014

في تقرير جديد تصدره اليوم، قالت منظمة العفو الدولية أن همجية حكم التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية لتتجلى بوضوح في التعذيب بما في ذلك الاغتصاب وغيره من... Read more »