تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

18 يناير 2011

منظمة العفو الدولية تحث السلطات اليمنية على منح الرأفة لرجل يواجه الإعدام الوشيك

منظمة العفو الدولية تحث السلطات اليمنية على منح الرأفة لرجل يواجه الإعدام الوشيك

دعت منظمة العفو الدولية السلطات اليمنية إلى وقف الإعدام الوشيك لرجل حُكم عليه بالإعدام بسبب ارتكابه جريمة قتل مزعومة عندما كان دون سن الثامنة عشرة.

وورد أن السلطات اليمنية أوقفت الزيارات إلى محمد طاهر ثابت سموم في سجنه، مما يثير مخاوف من أن إعدامه يمكن أن يكون وشيكاً. وكان من المقرر إعدامه في 12 يناير/ كانون الثاني، ولكن النائب العام منحه تأجيلاً مؤقتاً.

وقال مالكوم سمارت، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إننا نحث الرئيس علي عبدالله صالح على إظهار الرأفة في هذه القضية ومنع إقدام الدولة على قتل محمد طاهر ثابت سموم، وهو شاب متهم بجريمة قتل، يقول إنه ارتكبها عندما كان عمره دون الثامنة عشرة."

وأضاف سمارت يقول: "إن عقوبة الإعدام هي العقوبة القاسية واللاإنسانية والمهينة النهائية، ويجب ألا تُطبق على المذنبين الأحداث."

في سبتمبر/أيلول 2001، كانت المحكمة الجنائية في إب بغرب اليمن قد أصدرت حكماً بالإعدام على محمد طاهر ثابت سموم بسبب جريمة قتل زُعم أنه ارتكبها في يونيو/حزيران 1999، وهو يصرُّ على أن عمره كان أقل من 18 سنة في وقت ارتكاب الجريمة المزعومة، ولكنه لا يملك شهادة ولادة.

وحُكم على محمد طاهر ثابت بالإعدام على جريمة قتل يُعتقد أنه ارتكبها عندما كان دون سن الثامنة عشرة. ويُتوقع من النائب العام في اليمن أن يطلب من طبيب شرعي تقدير سنِّه.

ومضى مالكوم سمارت يقول: "إن إعدام الأشخاص بسبب جرائم يُزعم أنهم ارتكبوها عندما كانت أعمارهم تقل عن 18 سنة، ليس أمراً غير إنساني فحسب، وإنما يشكل انتهاكاً للقانون اليمني ولالتزامات اليمن بموجب المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان."

ويُذكر أن اليمن دولة طرف في اتفاقية حقوق الطفل وفي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وهما معاهدتان تنصان صراحة على حظر إعدام المذنبين الأحداث- أي الأشخاص الذين أُدينوا بارتكاب جرائم عندما كانوا دون سن الثامنة عشرة.

إن منظمة العفو الدولية على علم بأن هناك ما لا يقل عن ثمانية أشخاص ممن يحتمل أن يكونوا من المذنبين الأحداث المحكوم عليهم بالإعدام في اليمن، وإن لديها بواعث قلق قديمة بشأن استخدام عقوبة الإعدام في البلاد؛ ولا سيما أن أحكام الإعدام غالباً ما تصدر إثر إجراءات قانونية لا تفي بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة.

ففي عام 2010، اعُدم ما لا يقل عن 51 شخصاً في اليمن. كما أُعدم شخصان آخران على الأقل منذ مطلع هذا العام. ويُعتقد أن مئات الأشخاص يرزحون تحت طائلة حكم الإعدام.

حملات

Abolish the death penalty  

موضوعات

الأطفال 
عقوبة الإعدام 
المحاكمات والأنظمة القانونية 

البلد

تونس 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

@amnestyonline on twitter

أخبار

20 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على سلطات المملكة المتحدة أن تطلق تحقيقا طال انتظاره في دور إحدى الشركات البريطانية في واحدة من أسوأ حوادث إلقاء النفايات السامة في... Read more »

25 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم: إنه يجب على الموظفين المسؤولين عن تنفيذ القوانين عدم اللجوء إلى الاستخدام المفرط للقوة حيث يتظاهر المحتجون في أعقاب قرار هيئة المحلفين... Read more »

12 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية لقد تهرب الشركة الكيميائية الأميركية العملاقة داو من المثول أمام العدالة مرة أخرى اليوم من خلال عدم الانصياع لاستدعاء المحكمة الهندية لها بشأن... Read more »

24 نوفمبر 2014

ينبغي أن تقوم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمعاودة النظر في مزاعم إجازة حكومة المملكة المتحدة استخدام التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة في أيرلندا الشمالية خلال... Read more »

20 نوفمبر 2014

في تقرير جديد يصدر اليوم قالت منظمة العفو الدولية إن فشل المجتمع الدولي في التعامل مع العدد المتنامي للاجئين السوريين الذي يفرون إلى تركيا أدى إلى اندلاع أزمة غير مسبوقة... Read more »