تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

18 يناير 2011

منظمة العفو الدولية تحث السلطات اليمنية على منح الرأفة لرجل يواجه الإعدام الوشيك

منظمة العفو الدولية تحث السلطات اليمنية على منح الرأفة لرجل يواجه الإعدام الوشيك

دعت منظمة العفو الدولية السلطات اليمنية إلى وقف الإعدام الوشيك لرجل حُكم عليه بالإعدام بسبب ارتكابه جريمة قتل مزعومة عندما كان دون سن الثامنة عشرة.

وورد أن السلطات اليمنية أوقفت الزيارات إلى محمد طاهر ثابت سموم في سجنه، مما يثير مخاوف من أن إعدامه يمكن أن يكون وشيكاً. وكان من المقرر إعدامه في 12 يناير/ كانون الثاني، ولكن النائب العام منحه تأجيلاً مؤقتاً.

وقال مالكوم سمارت، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إننا نحث الرئيس علي عبدالله صالح على إظهار الرأفة في هذه القضية ومنع إقدام الدولة على قتل محمد طاهر ثابت سموم، وهو شاب متهم بجريمة قتل، يقول إنه ارتكبها عندما كان عمره دون الثامنة عشرة."

وأضاف سمارت يقول: "إن عقوبة الإعدام هي العقوبة القاسية واللاإنسانية والمهينة النهائية، ويجب ألا تُطبق على المذنبين الأحداث."

في سبتمبر/أيلول 2001، كانت المحكمة الجنائية في إب بغرب اليمن قد أصدرت حكماً بالإعدام على محمد طاهر ثابت سموم بسبب جريمة قتل زُعم أنه ارتكبها في يونيو/حزيران 1999، وهو يصرُّ على أن عمره كان أقل من 18 سنة في وقت ارتكاب الجريمة المزعومة، ولكنه لا يملك شهادة ولادة.

وحُكم على محمد طاهر ثابت بالإعدام على جريمة قتل يُعتقد أنه ارتكبها عندما كان دون سن الثامنة عشرة. ويُتوقع من النائب العام في اليمن أن يطلب من طبيب شرعي تقدير سنِّه.

ومضى مالكوم سمارت يقول: "إن إعدام الأشخاص بسبب جرائم يُزعم أنهم ارتكبوها عندما كانت أعمارهم تقل عن 18 سنة، ليس أمراً غير إنساني فحسب، وإنما يشكل انتهاكاً للقانون اليمني ولالتزامات اليمن بموجب المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان."

ويُذكر أن اليمن دولة طرف في اتفاقية حقوق الطفل وفي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وهما معاهدتان تنصان صراحة على حظر إعدام المذنبين الأحداث- أي الأشخاص الذين أُدينوا بارتكاب جرائم عندما كانوا دون سن الثامنة عشرة.

إن منظمة العفو الدولية على علم بأن هناك ما لا يقل عن ثمانية أشخاص ممن يحتمل أن يكونوا من المذنبين الأحداث المحكوم عليهم بالإعدام في اليمن، وإن لديها بواعث قلق قديمة بشأن استخدام عقوبة الإعدام في البلاد؛ ولا سيما أن أحكام الإعدام غالباً ما تصدر إثر إجراءات قانونية لا تفي بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة.

ففي عام 2010، اعُدم ما لا يقل عن 51 شخصاً في اليمن. كما أُعدم شخصان آخران على الأقل منذ مطلع هذا العام. ويُعتقد أن مئات الأشخاص يرزحون تحت طائلة حكم الإعدام.

حملات

Abolish the death penalty  

موضوعات

الأطفال 
عقوبة الإعدام 
المحاكمات والأنظمة القانونية 

البلد

تونس 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

28 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على رئيس شرطة هونغ كونغ التحرك فورا لوقف استخدام عناصر الشرطة للقوة المفرطة والتعسفية بحق الآلاف من أنصار الديمقراطية المتوقع نزولهم ثانية... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

16 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن تلويح السلطات الإيرانية بتسريع إجراءات تنفيذ الأحكام بعشرة رجال تحت طائلة الإعدام انتقاما منهم لإعلانهم إضرابا عن الطعام يشكل تهديدا مروعا،... Read more »