تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

30 نوفمبر 2010

شرطة بنغلاديش تشن حملة قمعية ضد المتظاهرين بصورة سلمية

شرطة بنغلاديش تشن حملة قمعية ضد المتظاهرين بصورة سلمية

قالت منظمة العفو الدولية إن قوات الأمن في بنغلاديش قد استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين سلمياً الذين شاركوا في إضراب وطني دام يوماً كاملاً يوم الثلاثاء.

وتشير الأنباء الواردة من دكار وغيرها من المدن إلى أن أفراد كتيبة التدخل السريع وغيرهم من أفراد الشرطة قد هاجموا المتظاهرين سلمياً بالهروات في أكثر من اثنتي عشرة غارة.

وقال شهود ومراقبون محليون لمنظمة العفو الدولية إن أكثر من 100 شخص أُصيبوا بجروح خلال الهجمات.

وقال عباس فايز، الباحث في شؤون بنغلاديش، إنه "يتعين على حكومة بنغلاديش إجراء تحقيق فوري في هذه الهجمات التي شنتها قوات الأمن على المتظاهرين سلمياً، وضمان حصول جميع الأشخاص الذين تعرضوا للأذى على العدالة والتعويض المناسب."

وأضاف يقول: "إن لكتيبة التدخل السريع تاريخاً في استخدام القوة المفرطة، وأحياناً المميتة، وإن هذه الحادثة تقتضي رداً قوياً وفورياً من جانب السلطات."

وقد قام الحزب القومي في بنغلادش، وهو حزب المعارضة الرئيسي، بتنظيم الإضراب الوطني من الفجر حتى الغسق احتجاجاً على "سوء الحكم" الذي تمارسة الحكومة بقيادة رابطة عوامي، وذلك عقب إجلاء رئيسة الحزب القومي في بنغلادش خالدة ضياء من منـزلها الذي عاشت فيه نحو 40 عاماً.

وحذرت وزيرة الداخلية سهارى خاتون قوى المعارضة بأن الحكومة "ستضرب بيد من حديد كل نوع من أنواع الفوضى باسم الإضراب".

وكانت خالدة ضياء قد استأجرت المنـزل من الحكومة بعد اغتيال زوجها الرئيس السابق الجنرال ضياء الرحمن في انقلاب عسكري وقع في عام 1981. وفي عام 2009، وبعد تولي حكومة رابطة عوامي مقاليد السلطة في البلاد قالت الحكومة إن الإيجار غير قانوني.

وقال الحزب القومي في بنغلادش إن أكثر من 1000 شخص من أعضاء الحزب ونشطائه قد اعُتقلوا في الفترة التي سبقت الإضراب العام يوم الثلاثاء.

وذُكر أن ما لا يقل عن 30 شخصاً قد اُصيبوا بجروح خلال الهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء في منطقة نارسينغدي، الواقعة على بعد 50 كليومتراً إلى الشمال من دكا، عندما هاجمت كتيبة التدخل السريع والشرطة نحو&1000 متظاهر.

وكان من بين الجرحى عضو البرلمان السابق عن منطقة نارسينغدي كاهيرول كبير خوكون، الذي قال لمنظمة العفو الدولية إن المسيرة كانت سلمية ولم تشكل انتهاكاً لأية قوانين.

وقال إن أفراد الشرطة وكتيبة التدخل السريع ضربوه بشكل متكرر على ظهره، مما سبب له آلاماً مبرحة. وقد أُصيب، مع 19 شخصاً آخر، بجروح ونُقلوا إلى المستشفى.

وفي دكا، نفذ أفراد الشرطة وكتيبة التدخل السريع غارات على مسيرات الحزب القومي في بنغلاديش في أجزاء مختلفة من المدينة. وقد هاجموا الأشخاص الذين كانوا يتجمعون أمام مقر قيادة الحزب القومي في نايا بالتان. وقالت عضو البرلمان نيلوفار تشودهري موني لمنظمة العفو الدولية إنهاكانت مع مجموعة من النساء المتظاهرات الأخريات عندما أنهال عليهن أفراد الشرطة وكتيبة التدخل السريع بالضرب قبل إلقاء القبض على أكثر من 15 إمرأة. وأثناء نقل المتعقلات إلى مركز الشرطة، قامت الشرطيات النساء بضربهن مرة أخرى.

وقال عضو آخر في البرلمان عن الحزب القومي في بنغلاديش، وهو رحول قدوس تالوكدر دولو، لمنظمة العفو الدولية إنه كان يقود مسيرة سلمية تضم نحو 600 شخص من نشطاء الحزب القومي في بنغلاديش في ناتور في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما أطلق حوالي 100 شرطي الغاز المسيل للدموع على المسيرة، وانهالوا بالضرب على كل شخص يجدونه أمامهم. وقد ضربوا المتظاهرين بالهروات على رؤوسهم وأيديهم وأرجلهم وظهورهم، ومما أسفر عن إصابة 25 شخصاً بجروح خلال الهجوم.

وقال رحول قدوس تالوكدر دولو: "لقد بدأ رجال الشرطة بضربي على رأسي. وعندما حاولت حماية رأسي بذراعي اليسرى، بدأوا بضربي على ذراعي، مما سبب لي آلاماً مبرحة وصعوبة في استخدام أي من يدي."

 وقال عباس الفايز: "إن حكومة بنغلاديش يجب أن تصدر أوامر صارمة إلى قوات الأمن بالتقيد بالتزاماتها بممارسة ضبط النفس وتجنب استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين."
وأضاف يقول: "يتعين على السلطات أن تكفل السماح لجميع المعتقلين بتوكيل محامين من اختيارهم، وتلقي زيارات من عائلاتهم، والحصول على المعالجة الطبية التي يحتاجونها. ويجب إطلاق سراح جميع المعتقلين، مالم تتم توجيه تهم لهم بارتكاب جرائم جنائية معترف بها."

موضوعات

نشطاء 
الاحتجاز 
حرية التعبير 
التعذيب وإساءة المعاملة 

البلد

بنغلاديش 

المنطقة

آسيا والباسيفك 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

28 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على رئيس شرطة هونغ كونغ التحرك فورا لوقف استخدام عناصر الشرطة للقوة المفرطة والتعسفية بحق الآلاف من أنصار الديمقراطية المتوقع نزولهم ثانية... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

16 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن تلويح السلطات الإيرانية بتسريع إجراءات تنفيذ الأحكام بعشرة رجال تحت طائلة الإعدام انتقاما منهم لإعلانهم إضرابا عن الطعام يشكل تهديدا مروعا،... Read more »