تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

22 يوليو 2008

القبض على رادوفان كاراديتش خطوة كبرى على طريق تحقيق العدالة

القبض على رادوفان كاراديتش خطوة كبرى على طريق تحقيق العدالة
مع قرب تسليم رادوفان كاراديتش إلى المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، تدعو منظمة العفو الدولية إلى توفير الوقت الكافي والموارد الكافية للمحكمة من أجل التوصل إلى الحقيقة وضمان تحقيق العدالة لضحايا جرائم الحرب في البوسنة والهرسك.

وقالت منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء "إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يجب أن يقوم بإعادة النظر بالموعد النهائي التعسفي الذي حُدد للمحكمة الخاصة بيوغسلافيا السابقة لإكمال القضايا التي تنظر فيها، وهو عام 2010."

وأضافت المنظمة تقول إنه "من بين 161 حالة للأشخاص المتهمين من قبل المحكمة، تم الانتهاء من 115 حالة، ولكن الإجراءات لا تزال مستمرة ضد 46 حالة أخرى، ولا يزال اثنان من المتهمين طليقي السراح، وهما راتكو ملاديتش وغوران هادزيتش، وإنه ينبغي منح المحكمة الوقت الضروري للنظر في جميع هذه الحالات."

ويساور منظمة العفو الدولية قلق من أن المحكمة لن تتمكن من محاكمة جميع أولئك الذين وُجهت إليهم تهم ولكن قضاياهم لا تزال قيد النظر، قبل حلول الموعد النهائي في عام 2010. ونتيجةً لذلك ربما يتم إسقاط لوائح الاتهام بسبب عدم توفر الوقت الكافي للنظر في جميع التهم، أو ربما لا يتم النظر في دعاوى الاستئناف.

وفي هذه الحالة، يمكن إحالة القضايا إلى المحاكم الجنائية الوطنية، ولذا يساور منظمة العفو الدولية بواعث قلق عميقة بشأن نوعية نظام العدالة والقدرة على حماية الضحايا والشهود، والقدرة على بيان الأدلة والالتزام بإجراء تحقيق ومقاضاة بشكل وافٍ. ففي معظم بلدان يوغسلافيا السابقة، لا يزال انعدام الإرادة السياسية والإعاقة المتعمدة أحياناً يعرقلان التحقيق والمقاضاة بشأن جرائم الحرب.

وقالت منظمة العفو الدولية: "إن القبض على رادوفان كاراديتش ، يعتبر انتصاراً كبيراً. إذ أن منظمة العفو الدولية دعت إلى اعتقاله وتسليمه إلى المحكمة الدولية كجزء من الحملة التي شنتها خلال العقد الماضي تحت اسم "الاعتقال الآن!"، وإن المحكمة يجب أن تنظر في حالات مرتكبي مثل هذه الجرائم الخطيرة المزعومين، ومن بينهم راتكو ملادزيتش وغوران هادزيتش."

وقد ظل رادوفان كاراديتش ، الرئيس السابق لجمهورية صربسكا، ورئيس الحزب الديمقراطي الصربي والقائد الأعلى لجيش صرب البوسنة، طليق السراح مدة تزيد على 12 عاماً منذ توجيه الاتهام له بارتكاب جرائم في البوسنة والهرسك، بما فيها جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في سربرنيكا.


خلفية
إن رادوفان كاراديتش متهم بارتكاب جرائم إبادة جماعية، وبالتواطؤ في ارتكاب جرائم إبادة جماعية، واقتراف أعمال تصفية جسدية وقتل متعمد وعمليات قمع وترحيل وأفعال لاإنسانية وغيرها من الجرائم التي أرتُكبت ضد مسلمي البوسنة وكروات البوسنة وغيرهم من المدنيين من غير الصرب في البوسنة والهرسك إبان النـزاع الذي دار في الفترة 1992-1995.

إن تهمة الإبادة الجماعية الموجّهة إلى رادوفان كاراديتش تشمل قتل نحو 8000 رجل وصبي من مسلمي البوسنة في سربرنيكا في عام 1995. وتزعم لائحة الاتهام أنه ارتكب أيضاً جرائم إبادة جماعية وعمليات قمع وغيرها من الجرائم، عندما قامت القوات التي تأتمر بأوامره بقتل أشخاص من غير الصرب في شتى أنحاء البوسنة والهرسك، واعتقال آلاف الأشخاص من  غير الصرب ونقلهم إلى مراكز اعتقال أقامتها سلطات صرب البوسنة. كما تزعم لائحة الاتهام أن القوات الخاضعة لقيادته قامت بقتل أشخاص من غير الصرب في تلك المعسكرات وتعذيبهم وإساءة معاملتهم والاعتداء عليهم جنسياً.

كما أن رادوفان كاراديتش  متهم بارتكاب جرائم حرب بسبب قصف المدنيين في سراييفو وإطلاق النار عليهم، مما أسفر عن قتل وجرح الآف الأشخاص، بينهم العديد من النساء والأطفال.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد أنشأ المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة (المحكمة) في عام 1993 بهدف التحقيق في جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتُكبت في يوغسلافيا السابقة منذ عام 1991، ومقاضاة مرتكبيها. وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص الذين اتهمتهم المحكمة ما زالوا طلقاء، فقد دعا مجلس الأمن في عام 2004 المحكمة إلى إكمال عملها بحلول عام 2010.

مع قرب تسليم رادوفان كاراديتش إلى المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، ينبغي توفير الوقت الكافي والموارد الكافية للمحكمة من أجل التوصل إلى الحقيقة وضمان تحقيق العدالة لضحايا جرائم الحرب في البوسنة والهرسك.

البلد

البوسنة والهرسك 
كرواتيا 
صربيا 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

موضوعات

جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب 
العدالة الدولية 
المحاكمات والأنظمة القانونية 

@amnestyonline on twitter

أخبار

20 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على سلطات المملكة المتحدة أن تطلق تحقيقا طال انتظاره في دور إحدى الشركات البريطانية في واحدة من أسوأ حوادث إلقاء النفايات السامة في... Read more »

25 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم: إنه يجب على الموظفين المسؤولين عن تنفيذ القوانين عدم اللجوء إلى الاستخدام المفرط للقوة حيث يتظاهر المحتجون في أعقاب قرار هيئة المحلفين... Read more »

12 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية لقد تهرب الشركة الكيميائية الأميركية العملاقة داو من المثول أمام العدالة مرة أخرى اليوم من خلال عدم الانصياع لاستدعاء المحكمة الهندية لها بشأن... Read more »

24 نوفمبر 2014

ينبغي أن تقوم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمعاودة النظر في مزاعم إجازة حكومة المملكة المتحدة استخدام التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة في أيرلندا الشمالية خلال... Read more »

20 نوفمبر 2014

في تقرير جديد يصدر اليوم قالت منظمة العفو الدولية إن فشل المجتمع الدولي في التعامل مع العدد المتنامي للاجئين السوريين الذي يفرون إلى تركيا أدى إلى اندلاع أزمة غير مسبوقة... Read more »