تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

11 فبراير 2010

منظمة العفو الدولية تتحدث عن عملها مع معظّم بيغ وسجناء الأقفاص

منظمة العفو الدولية تتحدث عن عملها مع معظّم بيغ وسجناء الأقفاص

التعليق التالي للأمين العام المؤقت لمنظمة العفو الدولية كلاوديو كوردوني

بثت وسائل الإعلام الكثير من الآراء المتضاربة في الآونة الأخيرة حول عمل منظمة العفو الدولية مع معظّم بيغ وسجناء الأقفاص في ضوء تصريحات لجيتا ساهغال، الموظفة في منظمة العفو الدولية.

وخلافاً لما صرحت به جيتا ساهغال لوسائل الإعلام، لم يتم وقفها عن العمل في منظمة العفو الدولية لإثارتها هذه القضايا داخل منظمة العفو. فنحن، في الحقيقة، نرحب بصورة نشطة بالحوار الداخلي الحيوي. وحتى الآن، ظللنا نحافظ على السرية بخصوص هذه المسألة تمشياً مع سياستنا، ولكننا نرغب في تصحيح أمر طُرح بصورة خاطئة. وهذا لا يعكس عدم احترام المنظمة لعملها كناشطة من أجل حقوق المرأة ولا يقلل من أهمية العمل الذي قامت به على مدار السنوات القليلة الماضية كرئيسة لوحدة منظمة العفو الدولية المعنية بالنوع الاجتماعي.

فعملنا مع معظّم بيغ ظل يركز بصورة حصرية على تسليط الأضواء على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في خليج غوانتنامو، وعلى ضرورة أن تغلق حكومة الولايات المتحدة مركز الاعتقال وأن تقوم إما بالإفراج عمن تحتجزهم فيه أو بتقديمهم إلى المحاكمة. وكان معظّم بيغ من أوائل المعتقلين الذين أفرجت عنهم الولايات المتحدة دون توجيه تهمة إليهم، ولم يحدث أن وجهت إليه أية تهمة تتصل بجريمة إرهابية أو يقدم إلى محاكمة.

إن منظمة العفو الدولية كانت تأمل الكثير عندما وعد الرئيس أوبامو بإغلاق غوانتنامو، وترى أن من الممكن خفض مستوى حملتنا ضد قضية غوانتنامو والتركيز بصورة أكثر توسعاً على انتهاكات حقوق الإنسان ذات الصلة بالأمن والإرهاب. بيد أن هذا الوعد لم يتحقق، ونظراً لهذه الحقيقة، فإن منظمة العفو الدولية تواصل العمل مع معظّم بيغ ومع معتقلين سابقين آخرين للطلب من الحكومات الأوربية استيعاب من لا يستطيعون العودة إلى أوطانهم دون التعرض لمخاطر التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة.

إن منظمة العفو الدولية تواجه، في هذا العالم المعقد الذي يغلب عليه الاستقطاب، تحدي إيجاد السبل التي تمكنها من أن تبيِّن للآخرين بوضوح نطاق عملها مع الأفراد والجماعات. فمنظمة العفو كانت رائدة، وما زالت، في تبني حقوق معظم بيغ كمعتقل سابق في غوانتنامو. وهو يتحدث عن آرائه وعن تجاربه الشخصية،

وليس عن آراء وتجارب منظمة العفو. ولم يحدث أبداً أن استغل معظم بيغ منبراً تقاسمه مع منظمة العفو ليناهض حقوق الآخرين.

ومن نافلة القول إن لمنظمة العفو الدولية تاريخاً طويلاً من المطالبة بالعدالة – فدعَونا في حملة "فلنواجه الإرهاب بالعدالة" إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان في غوانتنامو وفي غيره من الأماكن، وإلى تقديم المحتجزين هناك إلى ساحة العدالة، سواء بسواء، وإنما في محاكمات نزيهة تحترم الإجراءات القانونية المرعية.

بيد أن عملنا من أجل العدالة وحقوق الإنسان يتخطى تلك المسائل المتعلقة بمكافحة الإرهاب والأمن ليتناول طيفاً أرحب من ذلك بكثير. وقد أجرت منظمة العفو الدولية أبحاثاً لا يستهان بها حول طالبان وتنظِّم حملات من أجل وقف طالبان العنف ضد المرأة وتعزيز مساواتها بالرجل. كما نواصل اتخاذ موقف قوي ضد الانتهاكات التي ترتكبها الجماعات المتمردة و/أو الحكومات التي تقيم ممارساتها على أسس دينية وتسعى إلى فرض اشتراطاتها الدينية المتشددة، إسلامية كانت أو غير إسلامية، على الآخرين فتنتهك أحكام قانون حقوق الإنسان. وقد لا يشارك من ندافع عن حقوقهم في بعض الأحيان الآخرين آراءهم – ولكنهم جميعاً أهل للتمتع بحقوق الإنسان، وجميع حقوق الإنسان تستحق أن يدافَع عنها.

موضوعات

جماعات مسلحة 
الاحتجاز 
أوضاع السجن 
التعذيب وإساءة المعاملة 
المرأة 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 
فلنضع حداً للعنف ضد المرأة 

@amnestyonline on twitter

أخبار

21 يوليو 2014

دعت منظمة العفو الدولية المندوبين إلى محادثات المصالحة الوطنية في جمهورية أفريقيا الوسطى، المقرر انعقادها في برازافيل، بجمهورية الكونغو، ما بين 21 و23 يوليو/تموز، إلى ضمان أن... Read more »

18 يونيو 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنّه يتعيّن على الولايات المتحدة الأمريكية أن تضمن تمكين أحمد أبو ختالة، الذي يقبع في سجن سري بمعزل عن العالم الخارجي، من الاتصال بشكل عاجل ودون... Read more »

17 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يفرض حظراً شاملاً على توريد السلاح إلى جنوب السودان، بعد تلقيها تقارير عن انتشار الأسلحة الصغيرة والذخيرة الصينية... Read more »

18 يوليو 2014

صرحت منظمة العفو الدولية بأن مصرع  قرابة 300 شخص على متن طائرة الركاب المدنية التابعة للخطوط الجوية الماليزية، الذي سقطت أمس في منطقة الصراع المحتدم في شرق أوكرانيا، يجب... Read more »

21 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن القصف المستمر للمنازل المدنية في مناطق عدة من قطاع غزة، وقصف إسرائيل لمستشفى في القطاع، يضيفان جرائم جديدة إلى قائمة جرائم الحرب المحتملة التي تتطلب... Read more »