تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

13 يونيو 2013

تونس: ينبغي إطلاق سراح الناشطات السجينات من منظمة "فيمن"

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن أحكام السجن التي صدرت في تونس بحق ثلاث ناشطات من منظمة "فيمن"، وهي حركة نسوية دولية معروفة بتنظيم احتجاجات بتعرية الصدور، تعتبر تقييداً غير مقبول لحرية التعبير.

ففي 29 مايو/أيار قُبض على النساء الثلاث، المواطنتان الفرنسيتان مارغريت ستيرن وبولين هيليير، والألمانية جوزفين ماركمان، عندما قمن باحتجاج وهن عاريات الصدور أمام مبنى محكمة تونس للمطالبة بإطلاق سراح ناشطة تونسية من منظمة "فيمن" كانت قد اعتُقلت قبل أيام.

وقد وُجهت إليهن تهم التجاهر عمداً  بالفحش والإخلال بالآداب العامة وإصدار أصوات تقلق الراحة، وحُكم عليهن بالسجن لمدة أربعة أشهر ويوم واحد  لكل منهن. وتعتـزم النساء الثلاث استئناف الحكم.

وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إن حبس الأشخاص بسبب التعبير أمر غير متناسب بطبيعته."

كم أن القانون الدولي لحقوق الإنسان لا يجيز فرض قيود على الحق في حرية التعبير إلا لأهداف مشروعة وبالوسائل الأقل تقييداً.

وأضافت حسيبة حاج صحراوي تقول: "حتى لو اعتبر البعض أن احتجاج النساء الثلاث أمر غير لائق أو ذو نتيجة عكسية، فإن ذلك لا يبرر وضعهن خلف القضبان."

"وإذا كانت السلطات التونسية جادة بشأن احترام التـزاماتها الدولية بحقوق الإنسان، فإنها يجب أن تطلق سراح النساء الثلاث." 

AI Index: PRE01/284/2013
المنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
البلد تونس
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress