تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

21 أكتوبر 2010

منظمة العفو ترحب بقرار الحكومة الهندية رفض توسعة محطة تكرير فيدانتا

رحبت منظمة العفو الدولية الخميس بقرار الحكومة الهندية رفض الخطط الرامية إلى توسعة مصنع لأكسيد الألومنيوم في ولاية أوريسا من قبل أحد فروع شركة "فيدانتا للموارد"، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً رئيسياً لها.

إذ رفضت وزارة البيئة والغابات الهندية توسعة بمعدل ستة أضعاف لمصنع أكسيد الألومنيوم في منطقة لانجيغاره اقترحتها "فيدانتا ألومنيوم"، بعد أن تبين لها أن المشروع ينتهك القوانين البيئية للبلاد.

وتعليقاً على قرار الحكومة الهندية، قال نائب مدير برنامج آسيا والمحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية، مادهو مالهوترا، إن "القرار يلقى منا كل ترحيب – وهو في غاية الأهمية للمجتمعات المحلية التي دأبت على النضال من أجل منع إقرار التوسعة".

"فمصنع أكسيد الأولمنيوم لا يلبي شروط المعايير الوطنية والدولية لسلامة البيئة، أو من حيث آثاره على المجتمعات المحلية وعلى حقوق الإنسان. وينبغي على السلطات الآن إصدار أوامرها بالتخلص من الآثار السلبية التي خلفها المشروع ومراقبة الوضع الصحي في المجتمعات المحلية."

وقد دأب أهالي 12 قرية تعيش في ظل مشروع التكرير الضخم – ومعظمهم من طائفة ماجهي كونده أديفاسي (السكان الأصليين) ومجتمعات الداليت، ممن يعتمدون في معيشتهم على الزراعة، على تنظيم الحملات ضد خطط توسعة المصنع، محاججين بأن ذلك سوف يؤدي إلى مزيد من التلويث لأراضيهم ومياههم.

وأبلغ كومتي ماجهي، وهو أجد قادة السكان الأصليين، منظمة العفو الدولية أن القرار بمنع توسعة المشروع يلقى ترحيباً حاراً من الأهالي، مضيفاً أنه "ومع ذلك، ما زلنا نتنفس الهواء الملوث، بينما يستمر تلويث مياهنا بسبب مخرجات مصنع التكرير، وتستمر معاناتنا الصحية. ولن نستريح حتى يتم التصدي لجميع المشكلات التي نواجهها بسبب عمليات المصنع".

وكانت وزارة البيئة والغابات قد رفضت خططاً تقدم بها فرع آخر لشركة "فيدانتا للموارد"، هو "ستيرلايت إنديا" شراكة مع شركة "أوريسا مايننغ كوربوريشن"، المملوكة للدولة، للتنقيب عن البوكسايت وإنتاجه من تلال نيامغيري القريبة من لانجيغاره، بعد أن تبين لها أن من شأن ذلك أن يشكل خرقاً لقوانين الغابات والبيئة ولحقوق مجتمعات طائفة الدونغريا كونده أديفاسي.

وقد استندت قرارات الوزارة إلى تقارير أعدتها لجنتا خبراء قامتا بتوثيق الخروقات التي ارتكبتها الشركات للقانون الهندي.

وتتساوق المعطيات التي توصلت إليها اللجنتان ورفض السلطات للتوسعة المقترحة للمنجم ولمحطة التكرير، على السواء، مع المعطيات والتوصيات التي أوردها تقرير منظمة العفو الدولية المنشور في فبراير/شباط 2010 تحت عنوان، لا تخرجونا من الوجود بتعدينكم: منجم البوكسايت ومصنع التكرير يدمران حياة البشر في الهند.

هذا العمل جزء من حملة منظمة العفو الدولية "فلنطالب بالكرامة"، التي تهدف إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تدفع الناس إلى الفقر وتعمقه على نطاق العالم بأسره. وتقوم الحملة بتعبئة الناس في شتى أنحاء العالم كي يطالبوا الحكومات والشركات الكبرى وغيرهما من القوى ذات السطوة بأن تستمع إلى أصوات من يعيشون تحت مطرقة الفقر وأن تعترف بحقوقهم وتحميها. ولمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني لحملة '' فلنطالب بالكرامة".

 

إقرأ المزيد

الهند: لا تخرجونا من الوجود بتعدينكم: منجم البوكسايت ومصنع التكرير يدمران حياة البشر في الهند (تقرير باللغة الانجليزية، 9 فبراير/شباط 2010).

AI Index: PRE01/351/2010
المنطقة آسيا والباسيفك
البلد الهند
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress