تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

20 يناير 2008

ينبغي على زعماء الحكومات والشركات الذين يلتقون بالرئيس مشرف أن يتطرقوا إلى أوضاع حقوق الإنسان في باكستان

تحث منظمة العفو الدولية جميع قادة الحكومات والشركات الذين يلتقون بالرئيس الباكستاني برويز مشرف في أوروبا هذا الأسبوع أن يدعوا إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تواصلت على الرغم من رفع حالة الطوارئ في الشهر الماضي.

وقالت أيرين خان الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية إن "عمليات التوقيف والاعتقال التعسفية والاختفاء القسري والتعذيب وسوء المعاملة مقرونة بالعنف السياسي المستشري تقوض احتمال إجراء انتخابات حرة ونزيهة مقررة في فبراير/شباط.

وسجل وفد عن منظمة العفو الدولية أمضى الشهر الماضي في البلاد تفاقم أزمة حقوق الإنسان فيها.

ومضت أيرين خان تقول إن "منظمة العفو الدولية جمعت كماً هائلاً من الأدلة على انتهاكات حقوق الإنسان وانهيار سيادة القانون ما يزرع بذور كارثة سياسية تترتب عليها عواقب مدمرة بالنسبة للناس العاديين".

ويبدأ الرئيس الباكستاني برويز مشرف زيارة إلى أوروبا لمدة أسبوع يوم الاثنين حيث يلتقي من جملة آخرين بالممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ورئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، فضلاً عن حضور الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

وقالت أيرين خان إنه "مع شروع الرئيس مشرف بجولته الأوروبية لحشد الدعم السياسي والاقتصادي، يترتب على الذين يلتقون به مسؤولية وتتاح أمامهم فرصة على السواء لمطالبة حكومته بوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي اصطبغت بها الفترة الأخيرة من تاريخ باكستان، بما في ذلك عبر إعادة استقلال القضاء فوراً."

وتحث منظمة العفو الدولية الحكومة الباكستانية على :
- وضع حد لعمليات التوقيف والاعتقال التعسفية والاختفاء القسري وسوء المعاملة وعمليات المقاضاة الجنائية أو الإجراءات القانونية المدنية النابعة من دوافع سياسية والمتخذة ضد السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والإعلاميين وغيرهم من أعضاء المجتمع المدني أو مضايقتهم.

- وقف استخدام "التقارير المعلوماتية الأولى المتكتمة" – وهي شكاوى للشرطة لا تُحدد فيها هوية المتهم – وهذه ممارسة تجيز للحكومة مضايقة الخصوم السياسيين واعتقالهم.

- استعادة استقلال القضاء عن طريق إعادة جميع القضاة الذين أُقيلوا خلال حالة الطوارئ إلى مناصبهم.

- احترام حرية التعبير والمعلومات، والحق في التجمع السلمي. وينبغي على الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون في المهرجانات أو غيرها من التجمعات الجماهيرية التقيد بالمعايير الدولية، وبصفة خاصة عليهم عدم استخدام القوة إلا بالقدر الضروري تماماً وفقط بالحد الأدنى اللازم.

-  إجراء تحقيقات كاملة ومستقلة في عمليات الاغتيال السياسية، ومن ضمنها اغتيال بنظير بوتو، وغيرها من عمليات القتل غير القانونية والهجمات الانتحارية ونشر نتائجها على الملأ.

وقالت أيرين خان "إن المجتمع الدولي يجب أن يرسل رسالة واضحة وحازمة إلى الرئيس مشرف بأن استعادة احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون تشكل مفتاح إرساء الثقة بالانتخابات المقبلة ووضع حد لموجة العنف السياسي التي تكتسح باكستان.
AI Index: PRE01/019/2008
المنطقة آسيا والباسيفك
البلد باكستان
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress