10 ديسمبر 2007
نطالب بالحقيقة: حول أختفاء هذا الطالب
"مازلت حتى اليوم اعتقد أنهم ربما سيعيدون ابني إليَّ ... كل يوم أراه في منامي وأبكي طوال الوقت ... هذه عيشة لم تُعد تطاق. فبالنسبة لي توقف كل شيء. وأحس كما لو أنني فقدت الرغبة في العيش."
بيلات أحمد حانوفا، والدة أرتور أحمد حانوف

لم يُشاهد أرتور أحمدخانوف منذ إلقائه في عربة عسكرية مصفحة لنقل الأفراد في 2003في إبريل/نيسان 2003، قبض جنود ملثمون على أرتور أحمد حانوف البالغ من العمر 22 عاماً ووضعوه في ناقلة جند مدرعة. ولم يُشاهد منذ ذلك الحين.

وبحسب شهود العيان، فإن أفراد القوات الاتحادية الروسية هم الذين اعتقلوا الطالب والمتطوع الحقوقي المقيم في عروزني.

وأُبلغت منظمة العفو الدولية أنه في اليوم التالي، أخذ أفراد الشرطة والقوات الاتحادية الروسية طلقات فارغة وملابس ملطخة بالدماء من مسرح الحادثة لتحليلها، لكن لم تُبلَّغ عائلة أرنور أحمد حانوف بما حصل له ولماذا.

وبعد مضي عام على الاختفاء القسري لأرتور، نفى النائب العام العسكري تورط القوات الروسية قائلاً : "لم تجر أية عملية خاصة لاعتقال مواطنين في أراضي جمهورية الشيشان، ولم يُعتقل أي مواطنين ولم يُسلَّم أحد إلى الهيئات المكلفة بإنفاذ القانون."

ويأتي الاختفاء القسري لأرتور أحمد حانوف في إطار نمط مقلق للغاية من الانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان في الشيشان والجمهوريات المجاورة الواقعة في شمال القوقاز. وذكر مكتب المظالم في جمهورية الشيشان في العام 2005 أن أكثر من 2000 شخص "اختفوا" على أيدي قوات أمن مجهولة الهوية في الشيشان. وبحسب تقديرات المنظمة غير الحكومية الروسية مموريال، فإن ما يصل إلى 5000 رجل وامرأة وطفل اختفوا هناك منذ العام 1999. وعلى حد علم منظمة العفو الدولية صدرت إدانة واحدة فقط تتعلق باختفاء قسري.

وفي يونيو/حزيران 2007، سلمت منظمة العفو الدولية 4630 بطاقة بريدية موقعة من أجل أرتور أحمد حانوف إلى السفارة الروسية في لندن مع نسخة من تقرير "روسيا الاتحادية : أي عدالة للمختفين في الشيشان؟" وقال مسؤول في السفارة إنه رحب بالحوار مع منظمة العفو الدولية وأقر بأن مسؤولية بعض حالات الاختفاء القسري والخطف تقع على عاتق الدولة. وقال إنه سيتم نقل بواعث القلق التي أُثيرت إلى موسكو.
بادروا بالتحرك

وبرغم هذا تم وقف التحقيق في اختفاء أرتور. ولم تكفّ بيلات أحمد حانوفا والدة أرتور عن البحث عن ابنها قط.

 

60
عدد التحركات التي تم القيام بها

بادر بالتحرك

مناشدات

بادر بالتحرك

ادع الرئيس بوتين إلى إعادة التحقيق في اختفاء الطالب أرتور أحمد خانوف.

فخامة الرئيس بوتين،
تحية طيبة وبعد ...
أدعوكم إلى تفسير الأسباب الكامنة وراء وقف التحقيق في الاختفاء القسري لأرتور أحمد خانوف في منتصف 2007، وخاصة بالنظر لما قاله رئيس اللجنة البرلمانية الشيشانية للبحث عن الأشخاص المختطفين والمفقودين من أنه سوف يتم السعي إلى تحديد مصير جميع الأشخاص المفقودين بحلول نهاية العام 2007.
يرجى إعادة فتح التحقيق فوراً وضمان أن يتم على نحو شامل ومستقل وفعال، وإعلان ما يتوصل إليه من معطيات على الملأ، وتقديم الجناة إلى العدالة، وإطلاع عائلة أرتور أحمد خانوف على جميع مجريات التحقيق بصورة منتظمة.
وأدعوكم كذلك إلى فتح تحقيق رسمي في مدى فعالية التحقيقات التي تجري بشأن عمليات الاختفاء القسري – حيث تبيَّن في العديد من القرارات الصادرة عن اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان أن السلطات الروسية مذنبة بارتكاب انتهاكاب للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، وبالتقاعس عن التحقيق في هذه الانتهاكات بصورة فعالة وبعدم اتخاذ الخطوات اللازمة لوضع حد للانتهاكات التي ترتكبها قوات الأمن الروسية وضمان قيام الأجهزة المكلفة بتنفيذ القانون بعملها وفق القانون الروسي والدولي على أكمل وجه.
وتفضلوا بقبول وافر التقدير،،،

أضف اسمك

التعليق

To contribute comments on the Activism Center you must be signed in. Be the first to comment

Register now for your Activism profile on amnesty.org

The profile enables you to...

  • Comment and engage with a wide range of human rights debates, activism, stories and blogs
  • Control your anonymity and privacy settings
  • Ensure your voice contributes to our campaigns
  • Record and share your activity
  • Timely on and offline activism opportunities and news alerts
  • Twitter and Facebook integration coming soon


Why wait? Human rights is nothing without you    Register now »
654,258
إجمالي عدد التحركات
التي بادر بها أشخاص مثلك