الأمريكيتان

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

سكان أصليون في محاكمة إفرين ريوس مونت، مدينة غواتيمالا، يناير/كانون الثاني 2012. وقد واجه ريوس مونت، الذي حكم البلاد في الفترة من 1982 إلى 1983، تهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية أثناء الحرب الأهلية الغو

© REUTERS/Jorge Dan Lopez


إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخضاع المسؤولين عنها للمساءلة، ألقت بظلال كثيفة على العديد من البلدان في منطقة الأمريكيتين. بيد أن المحاكمات الرئيسية التي أُجريت في عام 2012 في بلدان، من قبيل الأرجنتين والبرازيل وشيلي وغواتيمالا وأوروغواي، مثَّلت تقدماً مهماً في سبيل السعي إلى إحقاق العدالة فيما يتعلق بالانتهاكات التي ارتُكبت في ظل الحكومات العسكرية في الماضي. ومع ذلك، فقد استمر النضال من أجل الوصول إلى العدالة الحقيقية ووضع حد للإفلات من العقاب بالنسبة للبعض. ففي هايتي، مثلاً، ظلت الإجراءات القانونية المناهضة للرئيس السابق جان – كلاود دوفالير تراوح مكانها في المحاكم. وفي الولايات المتحدة، لم يُحرَز تقدم يُذكر في محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي ارتُكبت كجزء من برنامج المعتقلات السرية إبان إدارة الرئيس بوش

إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخضاع المسؤولين عنها للمساءلة، ألقت بظلال كثيفة على العديد من البلدان في منطقة الأمريكيتين. بيد أن المحاكمات الرئيسية التي أُجريت في عام 2012 في بلدان، من قبيل الأرجنتين والبرازيل وشيلي وغواتيمالا وأوروغواي، مثَّلت تقدماً مهماً في سبيل السعي إلى إحقاق العدالة فيما يتعلق بالانتهاكات التي ارتُكبت في ظل الحكومات العسكرية في الماضي. ومع ذلك، فقد استمر النضال من أجل الوصول إلى العدالة الحقيقية ووضع حد للإفلات من العقاب بالنسبة للبعض. ففي هايتي، مثلاً، ظلت الإجراءات القانونية المناهضة للرئيس السابق جان – كلاود دوفالير تراوح مكانها في المحاكم. وفي الولايات المتحدة، لم يُحرَز تقدم يُذكر في محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي ارتُكبت كجزء من برنامج المعتقلات السرية إبان إدارة الرئيس بوش.

واستمر الصراع الاجتماعي على الموارد الطبيعية، وازدادت حدة الاعتداءات على حقوق العديد من الناس. غير أن الاعتراف بحقوق السكان الأصليين تلقَّى دفعة إلى الأمام عندما أكَّدت أحكام المحاكم مجدداً على حقهم في الموافقة الحرة والمسبقة والمتبصِّرة على مشاريع التنمية التي تؤثر على حياتهم. وفي يونيو/حزيران، مثلاً، أصدرت محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان حكماً شكَّل علامة فارقة لصالح شعب كيشوا في سراياكو، حيث وجدت أن حكومة إكوادور مذنبة بانتهاك حقوق شعب كيشوا.

وتعرَّض نظام الدول الأمريكية لحقوق الإنسان نفسه لانتقادات متجددة من قبل عدد من حكومات المنطقة رداً على قرارات المحكمة. وذهبت فنزويلا بعيداً إلى حد إرسال إشعار رسمي بالانسحاب من اتفاقية الدول الأمريكية لحقوق الإنسان.

وأُحرز بعض التقدم في وضع حد لاستخدام عقوبة الإعدام في المنطقة. وفي الولايات المتحدة – وهي الدولة الوحيدة في المنطقة التي استمرت في تنفيذ عمليات الإعدام – أصبحت كونيكتيكت الولاية السابعة عشرة التي تلغي عقوبة الإعدام. وفي الوقت الذي استمر فرض أحكام الإعدام في بلدان الكاريبي الناطقة بالإنجليزية، فإنه لم تُنفذ أية عمليات إعدام خلال العام.

في كولومبيا، أسهمت محادثات السلام الرسمية الأولى من نوعها منذ ما يزيد على عقد من الزمن، في رفع سقف التوقعات بأن النزاع المسلح بين الحكومة والقوات المسلحة الثورية لكولومبيا (فارك) يمكن أن يصل إلى نهايته، بعد مرور نحو 50 عاماً على نشوبه.

وفي شتى أنحاء المنطقة، استمر الناس في تحدي الأنماط المستحكمة للتمييز والعنف ضد المرأة، وفي النضال من أجل الحقوق الجنسية والإنجابية. بيد أنه بالنسبة لملايين النساء في المنطقة، فإن الحق في اتخاذ القرارات الحرة والمتبصرة بدون إكراه أو تمييز بشأن توقيت إنجاب الأطفال وعددهم، ظلَّ يتسم بالغموض. وفي بلدان من قبيل شيلي والسلفادور ونيكاراغوا وجمهورية الدومنيكان استمر حرمان النساء والفتيات، اللائي يحملن نتيجةً للاغتصاب أو اللاتي يشكِّل الحمل خطراً على صحتهن أو حياتهن، من إجراء عمليات إجهاض آمنة وقانونية. وقد كان تأثير هذا الحرمان من حقوق الإنسان قاسياً بشكل خاص على الفتيات والنساء الصغيرات السن اللائي ينتمين إلى الفئات المستضعفة.

واستمر الصحفيون في لعب دور حيوي في فضح انتهاكات حقوق الإنسان، وغالباً ما كان يتم ذلك بدفع ثمن باهظ على المستوى الشخصي. وواجه بعضهم قمعاً مباشراً من قبل الحكومة، بينما استُهدف آخرون في بلدان أخرى من قبل العصابات المسلحة وشبكات الجريمة. وظلَّ المدافعون عن حقوق الإنسان، مراراً وتكراراً، يواجهون محاولات إسكاتهم عن طريق شيطنتهم وإساءة استغلال المحاكم والعنف. وأظهروا من خلال أفعالهم إلى أي مدى أصبحت حركة حقوق الإنسان قوية ومتجذرة، وعكسوا الأمل الذي تبعثه هذه الحركة في نفوس الملايين في المنطقة بأسرها.

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

في بلدان شتى من آسيا والمحيط الهادئ قوبل مجرد الت ...

أفريقيا

لقد عكست الأزمة المتعمقة في مالي في عام 2012 العديد من المشكلات ...

أوروبا ووسط آسيا

لقد حدث مثال نادر على الانتقال الديمقراطي للسلطة في ...

الأمريكيتان

إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخض ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استمرت الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت من ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية